اللغة: ع E

وسط المدينة القاهرة

الثقافة الشعبية

تضح أهمية منطقة وسط القاهرة للمجتمع المصري الحديث في مجموعة الأفلام والكتب التي اتخذت موضوعاتها من المنطقة. طوال القرن العشرين وحتى يومنا هذا، كرم المخرجون والمؤلفون المصريون هذه المنطقة الحيوية وذلك من خلال مشاركة العالم في قصصها، سواء التاريخية أم الخيالية.

تلعب منطقة وسط القاهرة الدور الرئيسي في العديد من كتب نجيب محفوظ، أشهر روائي معاصر في مصر، حيث اتخذ أخر أعماله من أحداث ومواضيع الحياة في وسط البلد مثل بين القصرين والسكرية.

تعتبر رواية لوسيت لنيادو بعنوان "الرجل ذو البدلة البيضاء الشركسكين: خروج عائلتي من القاهرة إلى العالم الجديد" هي مذكرات مؤثرة تسرد بالتفصيل العديد من التغييرات التي طرأت على منطقة وسط القاهرة بعد تولي الرئيس جمال عبد الناصر السلطة وتأثيراتها على العائلات اليهودية. كما تناول الروائي وجيه غالي في روايته "بيرة في نادي البلياردو" التي كتبها عام 1964 المزيد من الآثار التي شهدتها منطقة وسط القاهرة بسبب نفوذ عبد الناصر.

ولعل المثال الأشهر على الأعمال الأدبية والسينمائية التي تتخذ من منطقة وسط القاهرة موضوعًا لها في السنوات الأخيرة هو عمارة يعقوبيان وهي رواية كتبها علاء الأسوانى عام 2002 وقام مروان حامد بمعالجتها تلفزيونيًا وقام بدور البطولة فيها عادل إمام ونور الشريف وهند صبري.

أما عن دور هذه المنطقة كموطن للبيروقراطية التي شهدتها مصر منذ أيام عبد الناصر، فهو موضوع الفيلم الكوميدي الإرهاب والكباب 1992 بطولة عادل إمام، وتم تصوير هذا الفيلم بالكامل داخل مجمع التحرير.